عباس الخطابي، ل”ماذا جرى”
تأجل الى أجل غير مسمى، مزادٌ علني، كان يفترض أن ينعقد، اليوم الأربعاء، في مدينة وجدة، والمتعلق ببيع قطعة أرضية في قلب مدينة الناظور، تُبنى حالياً قصد استغلالها كسوق تجاري، بعدما كانت في السابق حديقة غير مهيئة.
مصادر محلية قالت إن أسباب تأجيل مزاد بيع العقار، ترجع الى تدخل أطراف عديدة لإنهاء النزاع بين بلدية الناظور والطرف المتضرر، الذي صدر لصالحه حكم قضائي ضد بلدية الناظور قيمته 210 ملايين سنتيم.
وكانت “حركة متطوعون من أجل الناظور” قامت وما تزال باحتجاجات واسعة النطاق ضد البلدية، من أجل منع بيع العقار التابع لها لسداد الديون.