في هذه الصورة التي التقطت صباح اليوم في مقر بلدية فاس، نرى  حميد شباط عمدة فاس السابق، يدا في يد مع ادريس الأزمي الإدريسي العمدة الجديد.

ونقول هنا، سبحان مبدل الأحوال.

ونقول كذلك، هل تحالف داعش الذي هو ادريس الأزمي، كما اتهمه شباط سابقا، مع العفاريت ومع التماسيح كما اتهم العدالة والتنمية خصومهم في مناسبات عدة.

الأدهى في المسألة أن شباط صوت صباح اليوم للأزمي، ووعده بالعمل معه لصالح فاس.

هل فهمتم شيئا؟ نرجو أن تتفاعلوا معنا بتعاليقكم أيها القراء الأوفياء. وشكرا لكم.

شباط