تم، اليوم الثلاثاء بمقر بلدية المرسى، إعادة انتخاب  بدر الموساوي عن حزب الاستقلال رئيسا للمجلس البلدي للمرسى وذلك بأغلبية مطلقة.

وتم انتخاب الموساوي، وهو المترشح الوحيد لشغل هذا المنصب، بعد حصوله على 25 صوتا من أصل 27، فيما امتنع عضوان عن التصويت.

كما تم خلال هذه الجلسة انتخاب نواب الرئيس الستة، من بينهم سيدتان، وذلك بحصولهم على 25 صوتا وامتناع عضوين عن التصويت، ثم انتخاب كاتب المجلس ونائبه. وأكد السيد بدر الموساوي، في كلمة بالمناسبة، استعداد المجلس البلدي لمدينة المرسى العمل وفق مقاربة تشاركية مع كافة المتدخلين من أجل النهوض بالأوضاع السوسيو- اقتصادية لساكنة المدينة.

وعبر رئيس المجلس عن شكره العميق لساكنة مدينة المرسى على تجديد الثقة فيه كمنتخب وكرئيس للمجلس البلدي، منوها بالمجهودات الجبارة التي بذلتها السلطات المحلية من أجل إنجاح استحقاقات 4 شتنبر الجاري التي شكلت محطة تاريخية في ظل الدستور الجديد للمملكة.

يذكر أن حزب الاستقلال فاز على مستوى المجلس البلدي للمرسى ب21 مقعدا متبوعا بحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ب3 مقاعد يليه حزب التجمع الوطني للأحرار بمقعدين ثم حزب الحركة الشعبية بمقعد واحد.