عباس الخطابي، ل”ماذا جرى”

بمجرد اعلان حكومة التناوب بقيادة عبد الرحمن اليوسفي، أعلن حزب العدالة والتنمية، سنة 1998، انخراطه فيما يسمى ب”المساندة النقدية للحكومة”. ليكون بذلك حزبُ المصباح أول من يدخل هذا المصطلح الى القاموس السياسي المغربي.

حزب العدالة والتنمية برر اختياره للمساندة النقدية، حينها، بكون الحزب لا يمكنه معارضة حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، الذي قضى نحو أربعين سنة في المعارضة، منذ اليوم الأول من تسلمه مقاليد رئاسة الحكومة المغربية في شخص عبد الرحمن اليوسفي الذي عينه الملك الراحل الحسن الثاني.

غير أن حزب العدالة والتنمية لم يلبث طويلاً في تبنيه سياسة المساندة النقدية، فبعد عامين، انتقل الى صفوف المعارضة.