ماذا جرى، خاص

فيما يشبه القسمة الاستراتيجية او المناصفة بين الأحزاب حسب نتائج الانتخابات، بدت طلائع النتائج الأولى لرئاسة المدن أنها تسير نحو استحواذ العدالة والتنمية على أهم المدن الكبرى من طنجة إلى أكادير ، بما في ذلك سلا ومراكش وتطوان والدارالبيضاء واكادير وفاس وطنجة والقنيطرة،.

وفي ظل هذا التوزيع التاكتيكي الذي لم يسمح يتفويت الجهات  للعدالة والتنمية بحكم موقعها القوي في التنظيم الجديد، سيكون عمداء المدن محاصرين ولاشك بتوجيهات رؤساء الجهات الذين ينتمون إلى حزب الأصالة والمعاصرة.