ماذا جرى، خاص

يعمل قياديون بارزون في حزب الاستقلال على التنسيق فيما بينهم على قدم و ساق من أجل التفكير في خطة “ترد الاعتبار لحزبهم و تحفظ له ماء وجهه”، و قد تحركت هواتف القياديين البارزين في حزب الاستقلال قصد الضغط على شباط كي يتراجع على مواقفه و تصريحاته و منهم من يقترح الانقلاب على شباط و نزع الأمانة العامة منه و إعادة بناء حزب الاستقلال ليواجه الاستحقاقات المقبلة واقفا على رجليه.