عمر محموسة، ل”ماذا جرى”
ندد عبد الله الهامل وكيل اللائحة المحلية لحزب العدالة والتنمية بوجدة عقب انتخاب رئيس مجلس الجهة الشرقية عبد النبي بعيوي بما أسماه “خيانة مستشاري الحركة الشعبية وعدم التزام مستشاري الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية لوعودهم المتمثلة بعدم التصويت لمرشح الجرار الذي أغرق دوائرهم باستعمال المال المشبوه، وكذا عدم امتثال مستشاري حزب الاستقلال لقرارات قيادة حزبهم وانقسامهم في التصويت لمرشحي الرئاسة”
هذا وقد سبق أن أعلن حزب العدالة والتنمية بالجهة الشرقية عن تحالفه مع الحركة الشعبية وأن أصواتها ستون من نصيب مرشح حزب الحمامة، إلا أن تصريح الهامل يطرح علامات الاستفهام حول ما إن كانت الحركة الشعبية والاتحاد الاشتراكي قد صوتوا فعلا لعبد النبي بعوي؟.