عمر محموسة، ل”ماذا جرى”

هكذا انقسم استقلاليو الجهة في انتخابات الجهة الشرقية
عرف الفريق الاستقلالي بالجهة الشرقية انقساما في صفوفه خلال التصويت على رئيس مجلس الجهة الشرقية صباح اليوم الاثنين، وذلك بعد أن ذهب بعض أعضاء الفريق نحو التصويت على مرشح الجرار وآخرون صوتوا على مرشح الحمامة، فيما لم يرغب واحد منهم أن يقدم صوته لأي طرف من المترشحان.
هذا وقد تقدم ستة أعضاء من الفريق الاستقلالي وصوتوا على مرشح حزب الأصلة والمعاصرة عبد النبي بعيوي، فيما فضل اثنان من المستشارين وهب أصواتهما لمرشح التجمع الوطني للأحرار عبد القادر سلامة.
أما وكيل اللائحة الجهوية لحزب الميزان عبد اللقادر بوشنتوف اختار عدم التصويت لأي من المرشحين، ممتنعا بذلك عن تقديم أي صوت لهما.
ويأتي هذا الانقسام بعد القرار الذي اتخذته اللجنة التنفيذية العليا لحزب الميزان ليلة أمس بعدم التحالف مع الأصالة والمعاصرة في جهات المملكة، حيث استجاب بعض المستشارين عبر عدة جهات لهذا القرار فيما رفض آخرون القرار الأخير منفذين تحالفهم مع الجرار.