ماذا جرى، سياسة

سبق لموقع “ماذا جرى” أن كتب ردا تحت عنوان “لولا الأصالة لاجتاحت العدالة” نقلا عن قيادي من الأصالة والمعاصرة يعتبر أن حزب الأصالة والمعاصرة “فرمل” اجتياح العدالة والتنمية.

و استئناسا بهذا المقال كاتبنا أحمد مرشود من مدينة مراكش يقول إنه لولا الأصالة و المعاصرة لما تقوت العدالة والتنمية و لما كبر نفوذها.

و بالنسبة لهذا القارئ المحلل فإن خروج فؤاد علي الهمة سنة 2007 لمواجهة العدالة والتنمية و الحد من امتدادها، إثر تقارير استخبارية أمريكية لما أصبحت العدالة والتنمية بالقوة التي أصبحت عليه بعد تأسيس حزب الأصالة والمعاصرة، و مجيء الربيع العربي و هما معا سهلا تكوينها للحكومة و اجتياحها للانتخابات التشريعية في 2011 و للانتخابات الجماعية و الجهوية في 2015.