ماذا جرى، خاص

ذكرت مصادر  مقربة من قياديين بارزين في حزب الاستقلال أن اجتماع اللجنة التنفيذية للحزب مساء امس تم فيه اتخاذ قرارات مفاجئة في انتظار اجتماع باقي الهياكل.

وبشكل مفاجئ يتجه حزب الاستقلال نحو مساندة العدالة والتنمية كرد فعل مباشر على “عدم التزام الأصالة والمعاصرة بالتحالفات المتفق حولها في إطار التنسيق لرئاسة الجهات”.

وقالت نفس المصادر أن حميد شباط سيسحب ترشيحه من رئاسة الجهة ويطلب من منتخبيه إعطاء أصواتهم للسيد امحند العنصر.