عمر محموسة، ل”ماذا جرى”
كشفت مصادر عليمة أن 7 أعضاء من جماعة سيدي موسى بضواحي وجدة قدموا استقالتهم من ضمنهم مرشح للمجلس الاقليمي عن حزب الاستقلال.
هذا وقد أعلن الأعضاء استقالتهم عبر مفوض قضائي رافضين تسلم دعوات الحضور ن أجل تشكيل مجلس الجهة في اليوم المقرر له والتي بعث بها والي الجهة الشرقية إليهم.
وأشارت المصادر إلى أن هذه الاستقالة دفعت الأطراف المتحالفة إلى التحرك بعد الارتباك الحاصل في تحالفاتها بعد استقالة الأعضاء