علم موقع “ماذاجرى” من مصادر إعلامية فرنسية خاصة لم تنشر الخبر بعد، أن الرئيس فرانسوا هولاند أثناء قيامه بزيارة للجزائر، منتصف شهر يونيه، ألح على ضرورة لقاء الرئيس بوتفليقة رغم ظروفه الصحية الحرجة.

وقالت المصادر الفرنسية في ما أسرته لموقعنا ان فرانسوا هولاند كان يحمل معه معلومات من المخابرات الفرنسية حول تورط جنرالات كبار في الجزائر في وضع مخطط قابل للنجاح للإطاحة بعبد العزيز بوتفليقة.

ثلاثة أشهر بعد ذلك أعلن في الجزائر عن تغييرات هامة في خان الجنرالات ومن بينهم رئيس المخابرات توفيق الذي تمت إقالته اليوم وتعويضه بلواء متقاعد اسمه عثمان طرطاق.