عمر محموسة، ل”ماذا جرى”
قرر عامل إقليم شيشاوة تغيير مكان انتخاب أعضاء المجلس الجماعي إلى مقر الدائرة ببلدية شيشاوة بعد أن كان مقررا بأن هذا الاجتماع ستحتضنه الجماعة القروية سيدي المختار وبإشراف من السلطات المحلية، وذلك “راجع لأسباب أمنية محضة” تفيد جهات مطلعة.
هذا وتم نقل جلسة أخرى كانت مقررة بمقر جماعة أهديل ليتم تحويلها إلى دائرة شيشاوة لنفس الأسباب، وذلك بعد توصلت السلطات الإقليمية بإخبار يفيد تنظيم وقفة احتجاجية بالتزامن مع جلسة الانتخاب.
ويشار إلى أن جميع أعضاء مجلس جماعة سيدي المختار توصلوا باستدعاءات من السلطات المحلية في شخص عامل اقليم شيشاوة لحضور جلسة انتخاب رئيس المجلس الجماعي لسيدي المختار ونوابه وكاتب المجلس ونائبه، يوم الثلاثاء 15 شتنبر، على الساعة العاشرة صباحا.