الدريوش، مراسلة

من مفاجآت الانتخابات الجماعية والجهوية أن حزب الأصالة والمعاصرة لم يحصل على أي مقعد في  الجماعة الحضرية لمدينة الدرويشن التي ينتمي إليها برلماني الحزب ومنسقه الجهوي للجهة الشرقية فؤاد الدرقاوي .

ويلاحظ من خلال النتائج اكتساح حزب العهد الديمقراطي الذي يقوده طبيب العظام نجيب الوزاني، ب8 مقاعد متبوعا بالتجمع الوطني للأحرار فالحركة الشعبية ثم الاتحاد الدستوري.

وجدير بالذكر أن الحزب السابق لنجيب الوزاني “العهد” كان من ضحايا الالتهام الكبير الدي دك به الجرار يقاي الاحزاب الصغيرة كما هو حال:

الحزب الوطني الديمقراطي

حزب العهد

حزب البيئة والتنمية

حزب رابطة الحريات

حزب مبادرة المواطنة والتنمية

ولم يستسغ الدكتور نجيب الوزاني والكولونيل عبد الله القادري خروجهما من “المولد بلا حمص”، ولم تنصفهما المحاكم خاصة أن ممتلكات حزبيهما تم إدماجها ضمن حزب الاصالة والمعاصرة.