ماذا جرى، خاص

علم “ماذا جرى” أن العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز طلب من مستشاره الخاص خالد الفيصل أمير منطقة مكة الإشراف على تحقيق دقيق حول اسباب وحيثيات سقوط الرافعة في الحرم المكي التي تسببت في قتل وجرح عشرات الحجاج من جنسيات مختلفة.

وتسير التحقيقات نحو ضبط المخالفات التي لم تكن تستجب للمعايير الدولية، وفق ما تمليه شروط السلامة في بناء الابراج والأماكن العالية.

وسوف يواجه المذنبون بعقوبات قاسية وفق ما يبدو من شدة التحقيقات وصرامتها، خاصة ان صورا وشرائط فيديو يتم تداولها على الفيسبوك تشير إلى غياب شروط السلامة الواجب توفرها في مثل هذه الأبراج، خاصة فيما يخص القاعدة التي لم تكن متبثة على الاسمنت المقوى كما يبدو.

وسنعود إلى المووضع لتزويد القارئ الكريم بكل شروط السلامة الواجب توفرها في مثل هذه الرافعات.

 

الرافعة !