ماذا جرى، خاص

ذكرت مصادر عليمة لدى حزب العدالة والتنمية أن قيادييه يجتمعون بشكل متواصل تقريبا لوضع كل السيناريوهات المحتملة لما بعد انتخاب رؤساء الجهات، و العمداء، و الجماعات الحضرية و القروية و المجالس الإقليمية.

و ذكرت نفس المصادر أن كل الاحتمالات  أصبحت مطروحة لدى قياديي الحزب، بما فيها استقالة الحكومة و تنظيم انتخابات سابقة لأوانها إذا ما تبينت هشاشة التحالف الحكومي، أما السيناريو الآخر فهو استثمار نتائج هذه الانتخابات، و تكثيف التنسيق مع كل الفائزين من حزب العدالة والتنمية في رئاسات الجهات و المجالس لكي يحصل الحزب على أغلبية مريحة في الانتخابات التشريعية المقبلة تجعله يكتفي بحليف واحد أو اثنين على أبعد تقدير.