في عددها لنهار اليوم، ذكرت يومية المساء، أن عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، يرغب في إبعاد الحبيب الشوباني، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان، عن حكومته، في حال وقوع تعديل حكومي جديد.

و قالت الصحيفة إن  الأمين العام لحزب العدالة والتنمية غاضب من أدائه وسلوكاته، وهي الغضبة التي تنضاف إلى الغضبة الملكية، التي حرمت الحوار الوطني حول المجتمع المدني من الحصول على الرعاية السامية.

و حسب اليومية  دائما،  فإن رغبة بنكيران في التخلص من “وجع” الشوباني، الذي فسح المجال لخصوم العدالة والتنمية للنيل منه، تصطدم بالنظام الداخلي للحزب ومسطرة اختيار الوزراء التي تقيد يديه، وهي المسطرة التي تقوم على طرح اسم مرشح وحيد يقدم للقصر الملكي لا ثلاثة أسماء كما هو معمول به في الأحزاب الأخرى، حيث يمكن انتقاء أحدهم، لذا يجد بنكيران نفسه في حاجة ماسة إلى الرجوع إلى المجلس الوطني للحزب من أجل اقتراح خليفة الشوباني