على المباشر، بثت أمس الجمعة قناة ميدي 1 تيفي برنامجا، حواريا خاصا، استضافت فيه  ثلاثة من الفعاليات الصحراوية المغربية، بالإضافة إلى الخبير في الشؤون الإفريقية والأمنية الموساوي العجلاوي، سلطت فيه الضوء بشكل مستفيض على الأوضاع المزية التي يعيشها سجناء البوليساريو من المغاربة المحتجزين في مخيمات تندوف.

وعززت القناة برنامجها الحواري، الذي نشطه الصحفي محمد بورويس، بصور التقطتها القناة من داخل زنازن البوليسارية بتندوف، أظهرت مرة أخرى للعالم مأساوية الوضع في هذه المنطقة الواقعة تحت النفوذ الجزائري، ما يعني أن المسؤولية الجزائرية ثابتة لا غبار عليها.

نقطة أخرى، تحسب للقناة الطنجاوية، التي تمكن طاقمها من اختراق غياهب سجون البوليساريو.