عمر محموسة، ل”ماذا جرى”
نشب حريق بسينما “سيني سيتي” بالعاصمة الفرنسية باريس في اللحظة التي كان فيها الجمهور داخل السينما متابعا بتركيز الفيلم المغربي “الزين اللي فيك” لمخرجه نبيل عيوش، والذي أثار ضجة بالمغرب و تقرر من خلالها منع بث الفيلم في المملكة من طرف وزارة الاتصال لما يشمله من مشاهد جنسية وبورنوغرافية.
وبعد ظهور الدخان بشكل كثيف داخل السينما أخلى المنظمون للأمسية السينمائية القاعة من الجمهور وسط دهول هذا الأخير، قبل أن تتم السيطرة على الحريق وإعادة الجمهور للقاعة.
بعد عودة الجمهور وانطلاق بث الفيلم من جديد أبى الحريق إلى أن يعود وتعود معه ألسنة النيران داخل السينما الشيء الذي فرض على المنظمين إنهاء الامسية بشكل نهائي وعدم إكمال الفيلم.
هذا وقد فتحت الشرطة في باريس تحقيقا لمعرفة ملابسات الحادث والتأكد من سبب الحريق.