عمر محموسة ل”ماذا جرى”

استطاعت القنوات الوطنية المغربية وأهمها القناة الاولى والثانية استقطاب مجموعة من المشاهدين المغاربة الذين أصبحوا يتابعون عدة برامج باستئثار وانتظار.
حيث أفادت إحصائيات أخيرة أصدرتها مؤسسة ماروك ميتري وهي المتخصصة في قياس نسبة مشاهدة القنوات المغربية في المغرب أن ما يقارب ثلاثة ملايين ونصف مغربي يتابع برنامج “هادي والتوبة” الذي يبث على القناة الأولى المغربية الأرضية والفضائية منها، حيث يعالج هذا البرنامج ظواهر اجتماعية واقتصادية يتخبط فيها المواطن المغربي.
وبرنامج “هادي والتوبة” يعتبر من البرامج التي ترتبط بظاهرة الإجرام والقتل في المجتمع المغربي، ونهب حقوق الآخرين وهو الأمر الذي يثير اسئثارا عند المواطن المغربي، ويلقى تتبعا ساهم في ارتقاع عدد المشاهدة للقناة، بالإضافة إلى برنامج “مداولة” الذي تبثه نفس القناة لأزيد من عشر سنوات.
هذا وأصبحت القناة الاولى المغربية تلقى تتبعا ومشاهدة هامة من طرف الجمهور المغربي خاصة النشرات الرئيسية وأحوال الطقس التي تفيد إحصائيا المؤسسة أنها لقت ما يقارب الميلوني مشاهدة الإثنين الماضي.