ماذا جرى سطات

في الوثيقة المنشورة رفقته يبدو ان الغريمين المتصارعين العدالة والتنمية والاستقلال تحابا وتحالفا ليفوز عبد الرحمان عزيزي رئيسا للمجلس البلدي لمدينة سطات.

وفي المحمدية انضم الاتحاد الاشتراكي إلى تحالف العدالة والتنمية مع التجمع الوطني للأحرار كي يقدموا الفوز في رئاسة المجلس البلدي لممثل العدالة والتنمية حسن عنترة على طابق من ذهب.

لكن القراءات الصغيرة في تحالفات المدن قد تكبر إذا ما اضطر حزب العدالة والتنمية إلى التحالف مع الاستقلال لدخول الحكومة مرة اخرى، فسيكون الأامر هين وربما يستقيل شباط من الأمانة العامة وتعود المياه إلى مجاريها:سمن وعسل.