على صفحتها على الفايسبوك، كتبت الوزيرة المكلفة بالماء، التقدمية شرفات أفيلال:

رفقا بها (أي تطوان) …إنها تعني السلم تعني الحوار و التعايش و التسامح
إنها قادرة على احتضان كل أبنائها و من أي موقع كانوا…

معلوم أن حربا طاحنة تدور حاليا في المدينة بين مختلف الأحزاب للفوز بمقعد عمودية المدينة. الطالبي العلمي اختار تقديم ترشيحه في آخر لحظة احتلال منصب عمدة تطوان، في الوقت الذي كان فيه العدالة والتنمية والأصالة والمعاصرة والاستقلال، قد اتفقوا على عقد تحالف لاختيار وكيل لائحة العدالة والتنمية إدعمار عمدة للحمامة البيضاء.