بعد أن تأكد  التوافق على منح لحبيب الشوباني، الوزير السابق المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني رئاسة جهة درعة تافيلالت، مصادر لا تستبعد أن تكون مديرة ديوانه هي زوجته الثانية سمية ابن خلدون الوزيرة السابقة المنتدبة لدى وزير التعليم العالي.

ابن خلدون وقبل أن تصبح وزيرة، كانت تشتغل في ديوان الشوباني في وزارة العلاقات مع البرلمان، أي أنها تمتلك خبرة تسيير الدواوين في منصب جد هام وفر له دستور 2011، إمكانيات مادية هامة.