تتردد في كواليس حزب العدالة والتنمية وخاصة أعضاء الأمانة العامة  حول احتمال الاستفادة من الوضع الحالي والمطالبة بانتخابات سابقة لأوانها.

ويقول بعض الأعضاء ان ما يقع في تطوان بخصوص دخول الطالبي العلمي لمنافسة مرشح العدالة والتنمية إد أعمار، وما يقع في طنجة بخصوص احتمال مساندة التجمع الوطني للأحرار لإلياس العماري في انتخابات الجهة ضدا على التحالف المركزي كلها امور قد تنسف التحالف الحكومي وتعجل بانتخابات سابقة لاوانها، خاصة وان الشارع المغربي يستمر في مساندة حزب العدالة والتنمية.