قبلت زعيمة حركة اليسار البرتغالي جوانا أمارال دياس، المرشحة للانتخابات التشريعية المرتقبة في أكتوبر القادم ، قبلت نشر صورة لها وهي عارية على غلاف مجلة “كريستينا”.

وسعت السياسية البرتغالية التي تعمل طبيبة نفسية للجمع بين السياسة والحب والأمومة في الصورة التي ظهرت فيها ولم تكن منتظرة نهائيا، خصوصا في الحملة السياسية السابقة لأوانها في البرتغال.

وإضافة إلى “الحب والأمومة” يبدو أن دياس تحاول جذب انتباه الفتيات الحوامل من الجيل الجديد في البرتغال للتصويت لها في الانتخابات القادمة.

وفي أول رد له، اعتبر زعيم الحركة الاشتراكية البديلة جيل غارسيا الذي يدخل الانتخابات في ائتلاف سياسي مع دياس أنه يفضل أن تكون حليفته السياسية “معروفة بدفاعها عن سياسات الائتلاف ومكافحة التقشف ومشاكل الدين العام في البرتغال وليس التعري”.