عمر محموسة، ل”ماذا جرى”
عقد حزب العدالة والتنمية المنضوي تحت أغلبية حكومية وحزب الأصالة والمعاصرة تحالفا رسميا بإقليم سيدي سليمان الشراعة من أجل تشكيل المجلس الجماعي المسير للمدينة يتم بمقتضاه إسناد رئاسة المجلس للأصالة والمعاصرة، حسب ما أفاد به بيان صادر وموقع من الحزب بالإقليم.
هذا وتعود “النيابة الأولى والثانية لحزب المصباح بسيدي سليمان في حين يتقاسم الحزبان النيابات الأخرى ورئاسة اللجان بينهما بالتساوي” يقول البلاغ.
وقد عقد هذا التحالف لتحقيق أهداف اتفق عليها الطرفان ووقعا عليها ومن ضمنها العمل كفريق واحد داخل الأغلبية والابتعاد عن القرارات الفردية للرئيس بالإضافة إلى محاربة كل أشكال الريع والفساد داخل الجماعة ثم تجويد وتحسين خدمة المواطن وإصلاح الإدارة وغيرها من البنود والاتفاق التي تصب في خدمة الصالح العام.