عمر محموسة، ل”ماذا جرى”

ظهر المستشار عبد الكريم ديدي الفائز بالمقعد 23 مع فريق العدالة والتنمية بوجدة بعد اختفائه لثلاثة أيام متوالية وإغلاق هاتفه في فترة يحاول حزب العدالة والتنمية أن يستجمع كامل المرشحين الفائزين من أجل الحسم في التحالفات الخاصة بجماعة وجدة.
هذا وقد ظهر ديدي بمدينة وجدة في فيديو يؤكد فيه انسحابه من العدالة والتنمية معلنا بذلك خبرا لا محال سيربك حسابات المصباح الخاصة بالتحالف مع حزب الاستقلال من أجل تشكيل أغلبية 35 عضوا من أصل 65 ب 28 مقعدا عنن العدالة والتنمية و7 مقاعد عن الاستقلال متفوقا عن طموحات حزب الأصالة والمعاصرة الذي يرغب في رئاسة المجلس البلدي للمدينة.
هذا وقد أوضح المنسحب عبد الكريم أن سبب انسحابه هذا لا علاقة له بأي استقطاب من حزب آخر بالمدينة، وإننما هو راجع لغضبه من الطريقة التي اعتمدها الحزب بوجدة في ترتيب الأعضاء المترشحين، معتبرا بشكل غير مباشر أن الأمر غير ديموقراطي حسب تصريحه.