عمر محموسة، ل”ماذا جرى”
يبدو أن جامعة محمد الأول بوجدة ستكون على صفيح ساخن هذا الموسم، بعد أن أشار لذلك مجموعة من الطلبة المنضمون تحت لواء فصيل طلابي بالكليات الثلاث الذين قاطعوا التسجيل رفقة عدد من الطلاب الجدد الوافدين على الجامعة.
وأتت هذه المقاطعة التي نظمها الطلبة بعد أن أضافت إدارة الجامعة ورقة جديدة ضمن ملف التسجيل، مضمونها يتجلى في كون الطالب الذي يرغب في التسجيل عليه أن يصرح بالشرف أنه لا يدرس في أي مؤسسة اخرى، “وهذا ما رفضه الطلبة جملة وتفصيلا” على حد تصريحهم “لماذا جرى”
وقد تراجعت في الأخير إدارة الجامعة عن هذه الوثيقة المضافة وفتحت باب التسجيل دون اعتماد هذه الوثيقة ضمن الملف استجابة لاحتجاج الطلبة.
هذا وقاطع الطلبة من جهة اخرى شبابيك التسجيل الخاصة بملحقات الحي الجامعي بعد أن رفضت الادارة التسجيل بحجة أن الملحقة خاصة بطالبات المعاهد التطبيقية، لكن مقاطعة التسجيل بمكاتب الملحقة جعل الإدارة تتراجع عن قرارها وفتح التسجيل لطالبات الكليات.