كريم الغادي – “ماذا جرى”

بعدما أصدرت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية صباح اليوم الثلاثاء لبيان أكدت من خلاله امكانية فتح باب التحالف مع أحزاب المعارضة بعد فشل المفاوضات مع زعماء الأغلبية ، أصدر حزب التجمع الوطني للأحرار، قبل قليل بلاغا شدد من خلاله على أن الحزب ملتزم بقرار التحالف بين مكونات الأغلبية الحكومية.

وفي هذا السياق، ذكر حزب “الحمامة” أنه منذ ظهور نتائج اقتراع 04 شتنبر، عقدت رئاسة الأغلبية اجتماعات أكدت من خلالها على عزمها الالتزام بالتحالف بين مكوناتها، وعلى أن التجمع “عبر عن التزامه الكامل بهذا الاتفاق وترجمه عمليا على الأرض، مؤكدا أن احترام إرادة الناخبين مسألة مبدئية والتزام أخلاقي وانضباط لقيم الديمقراطيةّ.

ذات الحزب اعتبر أن المسؤوليات على رأس المدن التي حظيت بأغلبيات مطلقة واضحة “يجب أن تؤول لمن رسى عليه اختيار الناخبين، وأن المبدأ نفسه يجب أن يسري بشكل طبيعي على الجهات، أما بخصوص الجهات التي لم ينل فيها أي طرف من أطراف الائتلاف أغلبية مطلقة فـ”تبقى موضوع ترتيبات توافقية داخل الائتلاف”، وهو ما يعني التفاوض من داخل الأغلبية الحكومية بشأنها حسب ما جاء في البلاغ.