معاد الباين، ل”ماذاجرى”

علم موقع ” ماذا جرى ” من مصادر جد مقربة من المنسق الجهوي للتجمع الوطني للأحرار عبد العزيز البنين، أن هذا الأخير أصيب بخيبة أمل كبرى حينما أخبرته القيادة المركزية لحزبه انه محروم من التزكية للتنافس على رئاسة جهة مراكش تانسيفت الحوز.

و كان موقعنا قد أخبر سابقا ان عبد العزيز البنين رفض الخضوع لتعليمات و ضغوط القيادي البارز في الأصالة والمعاصرة إلياس العماري، بالرغم من وساطات ميلودة حازب، و لحبيب بنطالب و عبد السلام الباكوري.

و يستعد حزب التجمع الوطنى للأحرار بمراكش للتوجه من أجل مساندة أحمد اخشيشن مرشح حزب الأصالة والمعاصرة، الذي أقسم إلياس العماري بأن لا يغمض له جفن حتى يجلسه على كرسي الرئاسة.