معاد الباين، ل”ماذاجرى”

يتميز الدخول الجامعي الجديد بمستجدات كثيرة على مختلف المستويات.

و هكذا فيستفيد الطلبة هذه السنة من التغطية الصحية و التي ستشمل في بدايتها حوالي 260 ألف طالب يحق لهم الاستفادة من تخفيضات تهم مصاريف التطبيب، إضافة إلى التطبيب المجاني في المستشفيات العمومية.

كما أن الدخول الجامعي الجديد سيتميز بالاعتراف بالمعادلة المتعلقة ببعض المدارس و المعاهد و الكليات العليا التي تستجيب للشروط الموضوعة، و سيمكن هذا الاعتراف من السماح لخريجي المعاهد العليا الخصوصية لولوج الإدارات العمومية.

كما سيتم هذه السنة إدماج 1300 أستاذ جامعي جديد و هو رقم قياسي في حجم التوظيف، و سيخضع هؤلاء الأساتذة الجدد لتكوين بيداغولوجي يحسن من أداءهم في مجال التدريس، و من بين هؤلاء الأساتذة سيستفيد ثلاث مائة طالب دكتوراه في السنة الثانية من التعاقد من وزارة التعليم العالي للتدريس بأجرة قدرها خمسة آلاف درهم عن طريق عقد محدد في الزمن.

و ستعرف هذه السنة أيضا معالجة متطورة لملفات الحصول على المنح الجامعية، إذ ستخضع هذه الطلبات للنظام المعلوماتي مما سيسمح بمزيد من الشفافية.

ومن مفاجآة هذا الدخول الجامعي الجديد إلغاء نظام مباريات ولوج المدارس و المعاهد العمومية العليا بما فيها كليات الطب و الهندسة، و الاكتفاء بالحصول على نقاط عليا في الجامعة.