كريم الغادي – “ماذا جرى”

كشفت المندوبية السامية للتخطيط، من خلال تقرير حسابات الناتج الداخلي الإجمالي الجهوي لعام 2013، أن مستوى نفقات الاستهلاك، حسب الفرد، تجاوزت المعدل الوطني المحدد في 16263 درهما، في أربع جهات إذ ينفق الفرد الواحد في السنة في جهة الداخلة – ووادي الذهب مبلغ 37641 درهما، لتحتل بذلك الصدارة، متبوعة بالجهة الشرقية بمبلغ 20488 درهما، تليه جهة الدارالبيضاء- سطات بمبلغ 18634 درهما، ثم جهة طنجة- تطوان- الحسيمة بمبلغ 18201 درهما.

وحسب ذات المصدر، فقد أفرزت نفقات الاستهلاك النهائي للأسر تركيزا قويا، حيث ساهمت خمس جهات بـ70,6 في المائة في هذه النفقات، ويتعلق الأمر بجهة الدارالبيضاء –سطات بنسبة 22,3 في المائة، والرباط- سلا- القنيطرة بنسبة 12,9 في المائة، وجهة طنجة- تطوان-الحسيمة بنسبة 11,9 في المائة، ومراكش- أسفي بـ11,8 في المائة، وفاس – مكناس 11,7 في المائة.

هذا وبلغ متوسط الفارق المطلق بين نفقات الاستهلاك النهائي للأسر لمختلف الجهات، ومتوسط الاستهلاك النهائي للأسر 22,1 مليار درهم، حسب تقطيع 12 جهة مقابل 15,7 مليار درهم حسب 16 جهة وفق ماجاء في ذات التقرير.