كريم الغادي – “ماذا جرى”

تضامن مجموعة من الفنانين والمواطنين المغاربية يوم أمس الاثنين بشاطئ الرباط مع الطفل السوري الغريق الذي هزت صورته العالم “ايلان”.

وتسطح أزيد من ثلاثين مواطنا وممثلا سينمائيا ومسرحيا وصحافيا على رمال شاطئ الاوداية في العاصمة الرباط مرتدين قمصانا حمراء وسراويل زرقاء تشبه ملابس الطفل السوري إيلان كردي, وقاموا بالتمدد لمدة ربع ساعة على الرمال قرب المياه تضامنا في مشهد يعيد تمثيل مشهد غرق إيلان.

وفي هذا السياق، قالت لطيفة أحرار، الممثلة المسرحية والسينمائية وواحدة من المشاركين “أشعر بالألم لهذه الأرض وللإنسانية، “أشعر بألم كبير. قلت لنفسي كفنانة أن من واجبي أن أتحرك وأفعل شيئا, وهذا ما قمت به مع زملائي، وأشكرهم لأنهم قدموا إنها مبادرة صغيرة يمكنها أن تغير الشيء الكثير. على الشعوب أن تضغط على حكامها حتى يعيش السوريون بكرامة”