عمر بومهدي، ماذا جرى،

في الوقت الذي يحتل فيه حزب العدالة والتنمية الرتبة الأولى في مجلس النواب الغرفة الأولى للبرلمان المغربي، من حيث عدد المقاعد بأكثر من مائة مقعد، مما خوله رئاسة  الحكومة المغربية، لا يتوفر الحزب ذي المرجعية الإسلامية على فريق في الغرفة الثانية مجلس المستشارين، حيث يجد عبد الإله ابن كيران نفسه كل مرة وحيدا في الغرفة الثانية خلال جلسات الأسئلة الشفوية.

لكن باحتلال العدالة والتنمية الرتبة الثالثة في الانتخابات الجماعية والجهوية التي جرت الجمعة الماضية، والرتبة الأولى في الانتخابات الجهوية، ينتظر أن يدخل بقوة إلى مجلس المستشارين، مما سيريح أكثر رئيس الحزب ابن كيران ويدعمه.

كما ستندلع حرب ضروس على رئاسة الغرفة الثانية، خلفا للأمين العام السابق للأصالة والمعاصرة بيد الله محمد الشيخ.