ماذا جرى،  سياسة

قالت مصادر بمخيمات تندوف لموقع “ماذا جرى”، إن انخراط أنصار البوليساريو في الأقاليم الجنوبية المغربية، ومشاركتهم المكثفة في الانتخابات المحلية والجهوية، جعل قيادة الجبهة في موقف حرج.

الاقتراع جاء في الوقت الذي تعد فيه الجبهة لمؤتمرها الرابع عشر في نهاية العام، على إيقاع إعلان زعيم الانفصاليين عبد العزيز المراكشي عزمه على التنحي عن القيادة.

وسيكون انتخاب رؤساء جهات المناطق الصحراوية المغربية، في غضون الأيام القادمة، ضربة قاسمة للجبهة التي ستفقد مناصريها في الداخل، بعد أن اشتد عليها الخناق في الخارج.

كما اصبح واضحا أن مشاركة بوليساريو الداخل في الانتخابات المحلية والجهوية في المغرب، أبطل الحاجة إلى الاستفتاء الذي ترفعه البوليساريو كل مرة.