الرباط – “ماذا جرى”
أشادت فرنسا، اليوم الاثنين، بالسير الجيد للانتخابات الجماعية والجهوية التي شهدها المغرب يوم رابع شتنبر الجاري.

وفي هذا السياق، قال الناطق باسم وزارة الخارجية الفرنسية، رومان نادال خلال لقاء مع الصحافة، إن “المشاركة المرتفعة تشكل مؤشرا جديدا على الدينامية الديموقراطية المغربية”، مضيفا “نتمنى النجاح للمنتخبين الجماعيين والجهويين الجدد”.

هذا ويشار إلى أنه حسب النتائج التي أعلن عنها اول أمس السبت وزير الداخلية في ختام عملية فرز الأصوات، برسم الانتخابات الجماعية، احتل حزب الأصالة والمعاصرة المرتبة الأولى ب6655 مقعدا (21.12 في المائة) متبوعا بحزب الاستقلال ب5106 مقاعد (16.22 في المائة)، فيما حل حزب العدالة والتنمية ثالثا ب5021 مقعدا (15.94 في المائة).

من ناحية أخرى، تصدر حزب العدالة والتنمية نتائج الانتخابات الجهوية، بحصوله على 174 مقعدا (25.66 في المائة) متبوعا بحزب الأصالة والمعاصرة ب132 مقعدا (19.47 في المائة)، فيما حل حزب الاستقلال ثالثا ب119 مقعدا (17.55 في المائة).