مراكش، خالد الحنبلي

علمت “ماذا جرى” من مصادر محلية أن فاطمة الزهراء المنصوري لم تتحمل هزيمتها بمدينة مراكش، فاختفت عن الأنظار، ولم تظهر مع باقي الفاعلين المحليين والجهويين للأصالة والمعاصرة في مراكش للتنسيق في مسألة التحالفات المتعلقة برئاسة الجهة رغم علاقاتها وأهمية موقعها.

وقد تردد في كواليس المجلس البلدي لمراكش أن فاطمة الزهراء المنصوري أصيبت بوعكة صحية ألزمتها الفراش أو أدخلتها المصحة في الرباط، في حين اكتفى بعض المقربين إليها بالقول أنها موجودة خارج مراكش مفضلين عدم الخوض في الموضوع.

وكانت فاطمة الزهراء المنصوري في مراكش قد منيت قاسية شأنها في ذلك شان العديد من قيادات الاصالة والمعاصرة في الدارالبيضاء والرباط كمصطفى الباكوري، وحكيم بنشماس، ومعزوز، وفتيحة العيادي.

متمنياتنا للمنصوري بالشفاء العاجل.