عمر محموسة، ل”ماذا جرى”

استقر المستشار البرلماني المغربي ورئيس المجلس البلدي لمدينة بني نصار سابقا بمدينة لوس أنجلوس الأمريكية، “متخليا عن سبتة ومليلية وعن السياسة” حسب تعبيره في اتصال هاتفي خص به وكالة “يوروبا بريس”.
وقد كان يحيى رئيس رئيس اللجنة الوطنية لتحرير سبتة ومليلة المنحلة، بالاتصال ذاته معربا عن اعتذاره الكبير للشعب الاسباني وللدولة الاسبانية مؤكدا “أن ما قامت به اللجنة في سنة 2014 من احتجاجات واعتصامات واقتحامات لاسترجاع مليلية وسبتة لن يتكرر، مؤكدا أن حل اللجنة السنة الماضية جاء بعد مضايقتها ومحاكمة أعضائها بتهمة التجمهر غير المرخص” حسب تعبيره.
وقد أعلن يحيى يحيى عبر الوكالة الاوروبية الإخبارية أنه “يعتزل بشكل رسمي السياسة ولن يتقدم لأي انتخابات برلمانية أو محلية في قادم السنوات كما أنه سيسحب عضويته من الحزب الليبرالي المغربي” على حد تعبيره.