قرر قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف بتطوان يوم الاربعاء، اخلاء سبيل قائد كان قد تم اعتقاله في حالة تلبس بتلقي الرشوة بمدينة الفنيدق من طرف رجل اعمال معروف بالمدينة وتمت متابعة المتهم في حالة سراح

وقد ارجأت المحكمة النظر في هذه القضية التي هزت الرأي العام بالمدينة الى يومه الخميس 19 مارس المقبل ،اذ يتابع القاضي المرتشي الىجانب رجل سلطةآخر بتهمة الابتزاز والارتشاء واستغلال النفوذ
هذا وقد تم إلقاء القبض على القائد من طرف عناصر الفرقة الولائية للشرطة القضائية بتطوان في حالة تلبس بعد ان تم نصب كمين محكم له بأحد فنادق المدينة
وأفادت مصادر جد مضطلعة أن القائد كان قد طلب مبلغ مالي بقيمة 50 الف درهم من أحد المستثمرين بغرض تسهيل بعض الإجراءات الادارية مما دفع بالمستثمر إلى تقديم شكاية لدى وكيل جلالة الملك والذي بدوره أعطى تعليماته للشرطة القضائية من أجل الاسراع لتطبيق المسطرة القانونية في مثل هذه الحالات
للاشارة فالكمين الذي نصب للقائد المرتشي كان تحت إشراف والي الأمن اذ ضبط القائد وهو يتلقى مبلغ 10 آلاف درهم كمرحلة أولى من المبلغ الي كان قد طلبه من المستثمر.