ماذا جرى، متابعة

كشفت صحف فرنسية أن كاترين كراسيي التي ابتزت ملك المغرب مع صديقها إيريك لوران عبر تاليف كتاب مسيء للملك،سبق لها ان ابتزت الرئيس التونسي بنفس الطريقة.

تكفي العودة على سنة 2009  حين ألفت كاترين كراسيي مع زميلها

نيكولا بو كتابا تحت عنوان”حاكمة قرطاج” حول زوجة الرئيس ليليى طرابلسي، وقد اعلن الصحفي اوليفيي رافالينو أن الصحفيىة حاولت ابتزاز الرئيس بالكتاب.

بل إن الرئيس التونسي الأسبق قال أيضا ان الصحفية عملت على ابتزازهن وانه لم يجبها لأنه كان أقوى من مثل هذه المواقف، حسب تصريح لنفس الصحفي.

وكانت الصحفية كارتين كراسيي قد اعترفت للصحافة أنها كانت في لحظة ضعف أثناء تسلمها مبلغا من محامي الملك وسقوطها في فخ نصبته الشرطة الفرنسة بتعاون مع محامي الملك هشام الناصري.