ماذاجرى خالد الحنبلي

خرج عبد الإله بنكيران ليرد التحية على مهنئيه ومهنئاته الذين حلوا بمنزله بحي الليمون، وقد نقل موقع “ماذاجرى” ما جرى في اللقاء وكيف خاطبهم زعيم حزب العدالة والتنمية.

ولكن الملاحظ أن النساء اللواتي خرجن مع بنكيران أمام منزله كن تمثلن كل أصناف المرأة المغربية سواء التي تحمل الحجاب أو التي تحمل نصف الحجاب أو التي بلاحجاب ويبدو عليها متحررة.

كما يتبين من الصورة التي نعيد نشرها أن من بين  النساء الواقفات وراء بنكيران في منزله تبدو الفقيرة ومتوسطة الحال والميسورة الحال ولو بالمعاينة،وتبدو المتعلمة وغير المتعلمة، بل إن التنوع في البشرة كان واضحا، فهل تم التهييء لهذه الصورة كي تكون بهذا الشكل في إطار القوة التواصلية لحزب العدالة والتنمية؟ أمر لا تمكن الإجابة عليه إلا من طرف أهل العدالة والتنمية.