ماذا جرى، خاص

كان موقعنا حاضرا في المكان والزمان،  وواكب الانتخابات بمهنية شهد بها قراءه الذين كاتبوه، والشكر لكل مراسليه  الذين تفوقوا في مهمتهم بجدارة.

نقول لقرائنا الذين يتساءلون عن أسرار مصادرنا، وعن كون العديد من المواقع التجأت إلينا كمصدر للأخبار بذكر اسمنا أو عدم ذكره، نقول لهم إننا نعتز بمهنيتكم لأنكم لاحظتم بأنفسكم أن العديد من المواقع اعتمدت علينا كمصدر، ونشكر القراء على نباهتهم ونخبرهم أن مرجعية الخبر تعتمد أثناء دقيقة وضعه، وبالتالي فنحن نعتبر الجميع قراء متميزين بما في ذلك المواقع التي تستند علينا كمصدر للخبر، ونحن هنا لنخدم الجميع مهنيين أو قراء عاديين.

نحن أوفياء لشعارنا: السبق وصحة الخبر، وتلك هي قوتنا وسر وصولنا إلى الخبر قبل الكثير.