عمر محموسة، ل”ماذا جرى”

اصيب ستة أشخاص بجروح متفاوتة خلال صراع نشب أمس السبت بمدينة العيون الشرقية سيدي ملوك في حدود التاسعة ليلا بين رواد لمقهى تقع وسط المدينة وأنصار لحزب الأصالة والمعاصرة.
وتعود أسباب الحادث إلى احتفال فلكلوري عقده أنصار حزب الجرار احتفاء بفوزهم بالرتبة الاولى على مستوى بلدية العيون بمعدل 6 مقاعد في الانتخابات الجماعية الأخيرة، وساروا في مسيرة احتفالية إلى غاية مقهى بوسط المدينة يملكها أحد المنتمين لحزب الحمامة كان مرشحا بنفس الجماعة، الأمر الذي اعتبره رواد وأصحاب المقهى استفزازا ودخلوا في مناوشات ليتحول الأمر إلى عراك حقيقي بالحجارة وقنينات الماء والعصي أسفر عنه إصابة 6 أشخاص من الطرفين.
وقد استدعى هذا الأمر تدخل الإسعاف التي نقلت الجرحى صوب المركز الصحي لمدينة العيون ومن تم صوب مستشفى الفارابي بمدينة وجدة.