عمر محموسة، ل”ماذا جرى”

في آخر خرجاته الإعلامية أشار آمين عام حزب الاستقلال حميد شباط أن “السلطات الفاسية زورت الانتخابات بمدينة فاس بتدخل رجال الأمن العنيف مع كل الأحزاب باستثناء العدالة والتنمية في صفقة لا أعلمها ولا يعلمها إلا الله”.
وأكد الأمين العام على أن حزبه يمتلك أدلة تفيد بتزوير الانتخابات، خصوصاً بعد اقصاء أنصاره والمنخرطين من التصويت والتشطيب على أسمائهم.
وقد قال شباط في لقاء عقده رفقة أحزاب المعارضة أمس السبت أن الهزيمة التي وجد نفسه محاطا بها هي “هزيمة للديموقراطية وليس هزيمة للاستقلال” حسب تعبيره.