أكد عبد الله بوانو رئيس فريق العدالة و التنمية بمجلس النواب، ان الحكومة لن تسمح باستعمال المال و وختلف التلاعبات التي استخدمت سنة 2009، و أنها ستتصدى لها بمختلف الأشكال، مبرزا ان الغرض ليس فوز العدالة و التنمية بالانتخابات المقبلة، بقدر ضمان الشفافية و النزاهة.
و أوضح بوانو خلال اجتماع الفريق أول امس، أن كل مايتم ترويجه من قبل المعارضة عن مقاطعتها للانتخابات، وكذا مقاطعة لجنتها المركزية، ليس سوى مناورات من اجل ابتزاز الحكومة، وخدمة مصالحها، وهو الأمر الذي لن تسمح به الحكومة الحالية، خاصة بحضور الدستور الجديد لسنة 2011.
وتنبأ رئيس الفريق بالفشل لكل من يحاول تشويه صورة الحكومة، بمختلف الأساليب و الإلعيب الممكنة، وجدد بونوار دعمه لكل أعضاء الفريق، مؤكدا أن عملهم لا تشوبه شائبة، في حين وجه رسالة واضحة المعالم لكل خصومه الذين يتربصون بهفوات الفريق، انهم لن يجد أي شيء و أن فريق العدالة و التنمية سيتصدى لكل من يسيء للحزب و أعضاءه.