معاد الباين، ل”ماذاجرى”

اجتمع قياديون بارزون أمس بمنزل احدهم في حي الرياض بالرباط لتدارس نتائج الانتخابات وردود الفعل الممكنة والإجراءات التي يمكن التفكير فيها لإعادة بناء الحزب وهيكلته.
وقد ألح بعض المجتمعين في هذا اللقاء على ضرورة التفكير بإبعاد الكاتب الأول إدريس لشكر كشرط لحماية الحزب من الانهيار ومزيد من التشتت.
وعلم موقع “ماذا جرى” من مصادر مقربة من الحزب أن عددا من القياديين البارزين في الحزب بدؤوا تنسيقاتهم لطرح مذكرة تقضي بمطالبة لشكر بالاستقالة التوافقية أو بأبعادها في حالة رفضه.