القليعة، ماذا جرى

في الصورة الموثقة والمصادق عليها يضرب مرشحوا القليعة بعرض الحائط ما قاله إلياس العماري بالأمس حين قال : غن التحالف مع العدالة والتنمية يعتبر خط احمر.

ربما لا توجد خطوط حمراء في مدينة القليعة، وربما حجبت المصلحة والمساعي إلى الفوز بالمقاعد كل هذه الخطوط، وربما وقعت هذه الوثيقة في ظلمة الليل حيث لا يمكن التمييز بين الخط الأحمر والاسود والابيض، المهم أنها جواب شافي لإلياس العماري فهل هو قادر على طردهم من الحزب؟