أفادت مصادر إعلامية هندية أنه من المنتظر أن يتم ترحيل أخطر زعماء المافيا الهندية المدعو، راجا باناج، إلى الهند بعد أن تم اعتقاله في الدار البيضاء بداية الشهر الحالي.

و ذكرت أن المغرب وافق مبدئيا على ترحيل السجين على الرغم من عدم وجود معاهدة لتسليم المجرمين بين الهند والمغرب.

و نقلت صحيفة دايجي ورلد الهندية عن مصدر أمني مغربي قوله، إن وزير الشؤون الخارجية الهندي سوشما سواراج و وزير الداخلية الهندي، راجناث سينغ، يشرفان على ترحيل السجين إلى الهند، إذ سارعا إلى تقديم الأوراق اللازمة إلى الانتربول و السلطات المغربية ، من أجل ترحيله، مشيرا إلى أنه سيتم الإنتهاء من هذه الإجراءات خلال الـ40 يوما القادمة، حسب ما ينص عليه القانون الدولي.

و حسب نفس المصدر، إن راجا بانج يملك 3 جوازات سفر هندية مما كان يصعب عملية تعقبه. و ذكر أنه تم القبض عليه من طرف السلطات المغربية أول هذا الشهر بالدار البيضاء، بتعاون مع الإنتربول و المخابرات الهندية. و أشار المصدر إلى أن الشخص الموقوف يعد من أخطر زعماء المافيا الهندية، إذ صدرت في حقه مذكرة بحث دولية من طرف الإنتربول من أجل ارتكاب 40 جريمة في الهند و الإمارات.

كما أبرزت الجريدة أن راجا بانج متهم بقتل زعيم حزب بهاراتيا جاناتا سوباري، ورجل أعمال هندي معروف في بلاده، بالإضافة إلى ابتزاز عديد من رجال الأعمال الهنديين و الإماراتيين و تهديدهم بالقتل في حالة ما لم يدفعوا له مبالغ مالية كبيرة.

و كان راج يستعمل جواز سفر مزور يحمل هوية وهمية دخل به إلى المغرب وتم اكتشافه حينما حاول ابتزاز صاحب فندق بالدار البيضاء، قبل أن يتقدم صاحب الفندق بشكاية إلى مصالح الأمن التي اعتقلته، وعند البحث معه تبين أنه مطلوب من طرف الأنتربول.