الرباط – “ماذا جرى”

كشف بلاغ لوزارة الداخلية، اليوم السبت، بأن تعميق البحث الجاري من طرف المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مع الأشخاص التسعة الذين تم إيقافهم الأربعاء الماضي، والمتهمين بارتكاب أعمال غش وبيع لحوم دواجن غير صالحة للاستهلاك، مكن من الوقوف على تورطهم في أنشطة إرهابية.

وأضاف نفس البلاغ، أن هؤلاء الأشخاص كانوا يخصصون قسطا من المداخيل والأرباح المترتبة عن هذه التجارة في تمويل التحاق متطوعين بمعسكرات ما يسمى بـ”الدولة الإسلامية” بالساحة السورية – العراقية وكذا لدعم عائلات المقاتلين في صفوف هذا التنظيم الإرهابي.

كما كشف ذات البلاغ عن الارتباط الوثيق لبعض العناصر الموقوفة بمقاتلين مغاربة ينشطون في صفوف “داعش” وتأييدهم للأجندة التخريبية لهذا التنظيم الإرهابي، في إطار التنسيق للانضمام إلى صفوف ما يسمى ب”الدولة الإسلامية” والانخراط في الحرب التي تدور رحاها في هذه البؤرة المتوترة.