هاجر الحياني – “ماذا جرى”

تعرض الأمين العام لحزب الاستقلال حميد شباط و وزير الرياضة السابق محمد أوزين إلى هزيمة قاسية في الانتخابات المحلية التي جرت بمعقليهما.

وحسب النتائج الحالية، فقد خسر وزير “الكراطة” في الاستحقاقات الانتخابية بأرضيته على حساب حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بعدما تقدم كوكيل للائحة حزب “السنبلة” طامعا في ترأس جهة فاس مكناس، غير أن الحظ لم يحالفه وتعرض لهزيمة نكراء.

ذات النتائج أكدت خسارة زعيم الاستقلاليين بدائرة الموت على حساب حزب العدالة والتنمية الذي اكتسح مدينة فاس وحقق فوزا تاريخيا بها.